ادارية

5 طرق لـ بناء شخصية قيادية هادفة وقوية

5-طرق-بناء-شخصية-قيادية-هادفة-وقوية

5 طرق لـ بناء شخصية قيادية هادفة وقوية

كيف يمكنك توسيع نطاق تأثيرك كقائد؟ كل شيء يبدأ بفهم قيمك الأساسية وهدفك ..
 

مارينا بيزانوفا، عضو في منظمة رواد الأعمال (EO) في كندا، وهي متحدثة عالمية ومعلمة جامعية ومؤسس مشارك لشركة Brand of a Leader، وهي وكالة العلامات التجارية الشخصية لرواد الأعمال. لقد تحدثت إلى الجماهير في أربع قارات في مهمتها لإلهام رواد الأعمال للوقوف والتميز بشكل جذري. سألت منظمة EO بيزانوفا كيف يمكن لرواد الأعمال الاستفادة من قيادتهم للإلهام على نطاق واسع .

 

باعتبارك قائدًا مكلفًا بإدارة الآخرين، قد تفكر في ما يجعلك قائدًا قويًا . من الطبيعي أن تقارن نفسك بالآخرين، بما في ذلك القادة في محيطك أو  ، أو حتى داخل مؤسستك. قد تتساءل :

 

  • ما الذي يجعل القائد ملهمًا، وجديرًا بالاهتمام، وقادرًا على التأثير على جماهير كبيرة؟
  • لماذا يقوم بعض القادة بتعيين الموظفين والاحتفاظ بهم بسهولة، بينما يعاني آخرون؟
  • كيف تصبح قائداً يستحق المتابعة؟

 

تشير مقالة حديثة نشرتها مجلة Harvard Business Review إلى أن أيام 'القيادة التقليدية' قد فات اوانها . إن عالم اليوم يدعو إلى نوع مختلف من القيادة: قيادة يقودها الهدف. ويذكر المقال خمسة أركان للقيادة الهادفة:


 

  • كن واضحا بشأن هدفك.
  • كن واضحًا بشأن دورك.
  • كن واضحًا بشأن من تخدمه.
  • كن مدفوعًا بالقيم.
  • كن حقيقي.

 

دعونا نكشف عن ثلاثة من هذه العناصر ونشارك استراتيجيات واضحة للاستفادة من عملية بناء شخصيتك القيادية لدعم كل ركيزة.

 

لا يقتصر اكتشاف العلامة التجارية الشخصية على تشكيل التصور الخارجي فحسب ، بل يتعلق أيضًا بتعزيز فهمك لمن أنت كقائد ؟


 

استراتيجيات بناء شخصيتك القيادية

 

الرؤية والاتجاه: 

يجب أن يكون للقائد رؤية واضحة للمستقبل والتوجه الذي يرغب فيه الفريق. يجب أن تكون الرؤية ملهمة وقادرة على تحفيز الفريق وتحفيزهم لتحقيق الأهداف المشتركة. ينبغي أن يتم توضيح الرؤية بشكل واضح ويجب أن يكون للقائد القدرة على توجيه الفريق نحو تحقيق تلك الرؤية.

 

التواصل الفعال : 

القادة الهادفون يجب أن يكونون قادرين على التواصل بايجابية مع أعضاء الفريق. يجب أن يكونوا لديهم القدرة على نقل الرؤية والأهداف بوضوح وتوضيح التوقعات وتوجيه الفريق نحو تحقيق النتائج المرجوة. يجب أن يتمتع القائد بمهارات التواصل الجيدة وأن يكون مستعدًا للاستماع إلى الآخرين وتشجيعهم على المشاركة وتقديم الأفكار.

 

التحفيز والإلهام: 

يجب أن يكون القائد قادرًا على تحفيز الفريق وإلهامهم لتحقيق الأهداف. يمكن تحقيق ذلك من خلال تقديم التشجيع والدعم وتعزيز ثقة أعضاء الفريق في قدراتهم. يجب أن يكون للقائد القدرة على تحفيز الفريق وتعزيز روح المبادرة والابتكار والعمل الجماعي.

 

التمكين والتطوير: 

يجب على القائد الهادف أن يمكن أعضاء الفريق ويساعدهم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم. يجب أن يكون للقائد القدرة على توفير الدعم والتوجيه وتحديد فرص التطوير وتوفير الموارد اللازمة لتعزيز نمو أعضاء الفريق. من خلال التمكين والتطوير، يمكن للقائد أن يعزز الأداء الفردي والجماعي ويساهم في تحقيق النجاح المستدام 

 

اطلب استشارة مجانية

اطلب ترشيح مستقل مجانا 

 

كلمات ذات صلة

شاركنا علي


مقالات ذات صلة

10 صفات دائمة للمديرين والقادة العظماء

بعض الصفات الأساسية للمديرين العظماء ستظل دائمًا كما هي. دعنا نتعرف عليها معًا!

نصائح ذهبية لتحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية لرواد الأعمال

أهمية التوازن بين العمل والحياة لرواد الأعمال ، تقنيات إدارة الوقت لتحقيق التوازن ، التحكم والسيطرة فى ضغوطات العمل

قم بإجراء استشارة مجانية مع مختصين من منصة يابزنس